زواج سري واغتيال و«فيديو كليب» فاضح ‏

الخميس، 21 أبريل، 2011 التسميات:


رزان مغربي: أتركوني أهنأ بحياتي الجديدة
زواج سري واغتيال و«فيديو كليب» فاضح
مسلسل «رزان»
... وتستمر  قضية "فيديو كليب رزان"، كما يُطلق عليه  الشارع المصري خصوصاً، والعربي بشكل عام، بالتفاعل، بعدما تقدم المحامي المصري نبيه الوحش ببلاغ الى النائب العام في القاهرة، يطلب فيه "منع الفنانة اللبنانية رزان مغربي من دخول الأراضي المصرية، ومنع عرض أي محتوى فني أو اعلامي شاركت فيه، وعلى أي من القنوات التلفزيونية المصرية"! ماذا في الفصل "الرزاني" الجديد؟
طلب المحامي المصري، جاء، وكما بات معلوماً، على خلفية مقطع فيديو كليب "فاضح"، انتشر على مواقع "الانترنت" و"اليوتيوب" والـ"فايسبوك"، وتضمن مشاهد وعبارات جنسية فاضحة للفنانة، خلال جلسة حميمية جمعتها مع "أصدقاء"؟! (كما أعلنت).
في السياق المستنكر لهذا الفيديو كليب، تحدثت الاخبار الواردة من مصر، عن أن شبكة تلفزيون "الحياة" المصرية، تدرس جديا امكان الغاء تعاقد الفنانة رزان مغربي معها. وقد اعلن مصدر مسؤول في الشركة، ان رزان مغربي مرتبطة مع القناة المذكورة بعقد خاص، تقدم بموجبه برنامجا بعنوان "لعبة الحياة"، وان القناة تفكر جدياً بوقف البرنامج، رغم الحلقات الـ10 التي تم تقديمها حتى تاريخه، اضافة الى نقل مهمة تقديم برنامج جديد بعنوان "زوروا مصر"، يدعو الى تنشيط  السياحة المصرية، كان مفترضا ان تتولى تقديمه رزان، الى مذيعة أخرى!
وفي أول رد فعل على حادثة الفيديو كليب المذكور، ذُكر ان رزان مغربي اصيبت بانهيار عصبي، وتم نقلها الى أحد المستشفيات لتلقي العلاج!؟
ومنذ ايام، تحدثت رزان، فذكرت ان من كان معها في شريط الفيديو هو زوجها "ناجي" (تردد هذا الاسم في الشريط)، وأن المشاهد التقطت اثناء جلسة خاصة، وان الضيوف الذين ظهروا "اصدقاء" و"أقارب" متسائلة: ما المانع في أن نمارس تصرفات لطيفة، او ان نضحك ونمزح معاً؟!
وفي غضون ذلك، كان مدير أعمال رزان يعلن في حوار مع احدى اشهر المجلات الفنية في مصر (الكواكب) ان الفيديو الذي انتشر، "مفبرك"، وأنه، في ظل التقدم الحادث في التكنولوجيا، يمكن لأي خبير ان "يركّب" المشاهد التي يريدها، وأن يقوم بنشرها على اي من وسائل الاعلام المرئية الحديثة، "يوتيوب" أو الـ"فايسبوك" او "انترنت" او... أو...
وتتوالى الأحداث، حاملة معها تقارير اعلامية جديدة تتضمن تصريحات واعترافات لرزان مغربي، تكشف فيها عن "زواج سري" ربط بينها وبين من صوّر الفيديو كليب، وان رزان اخفت نبأ الزواج المذكور لأسباب "عائلية"، ولظروف مصر "الاجتماعية السياسية" التي أسهمت في نشوب الثورة(؟) حيث تقول رزان: أنا و"ناجي" (اسم من ظهر معها في الشريط) متزوجان، والفيديو تمت سرقته... لم أكن أرغب في التصريح عن زواجي هكذا، ولم اكن ارغب في اخفائه... سامحت كل الناس، وأطلب منهم فقط أن يتركوني أهنأ بحياتي الجديدة، وان أكون أماً، وأن تصبح والدتي جدة، فأنا حامل، علماً أن هناك أموراً كثيرة أريد اعلانها، لكنني لن استطيع في ظل الظروف الراهنة، حرصاً على العائلتين، لكن ارجو أن تتأكدوا من انني امرأة وزوجة وانسانة تخاف الله.
وإذا كانت هذه، هي تصريحات رزان مغربي، فإن هناك، في المقابل، "اخباراً" مختلفة، ربطت بين تسرّب الفيديو واغتيال مصمم الأزياء المصري الشهير محمد داغر، الذي وجد مقتولاً في شقته بشارع  البطل أحمد عبد العزيز في مدينة المهندسين، أحد أرقى الأحياء السكنية في القاهرة، سيما وان علاقة صداقة متينة وحميمة، كانت تربط ما بين رزان (وسواها من اهل الفن والمجتمع)، والمصمّم المغدور، وكل الفساتين التي ارتدتها رزان في السنتين الاخيرتين، في السهرات والمهرجانات، من تصميم محمد داغر، ومصرع هذا الأخير تزامن مع نشر الفيديو على مختلف وسائل الاعلام المرئية الحديثة.
هنا، تتفرع المعلومات المتداولة في "الكواليس"، الى خطين متوازيين، فيقول الأول ان الفاعل (القاتل) كان مدفوعاً من "بعض أزلام النظام المصري السابق"، من اجل زرع الخوف في النفوس، ونشر البلبلة في الشارع المصري وإرساء مقولة  ان الأمن والأمان اللذين كانا سمة العهد الراحل، قد رحلا برحيله. ورغم مرور ايام قليلة جداً على وقوع الجريمة، فقد تمكن رجال الامن من القبض على القاتل.
صحيفة "الاهرام" القاهرية، أوردت "اعترافات" القاتل، ويدعى محمد عبد المنعم فرج ابراهيم. وقد ذكرت انه كان يأمل في أن يساعده المصمم داغر على دخول مجال التمثيل، وان يصبح نجماً، كما وعده، وان هذه الفكرة استمرت تراوده وتجعله أكثر تمسكاً بصداقة المصمم، مضيفاً انه لم يشك اطلاقا في صدق "صديقه" مصمم الأزياء المغدور، بخصوص هذه الجزئية، سيما وانه (اي المصمم) كان يصطحبه بشكل شبه دائم الى السهرات والمناسبات التي كانت تجمع كبار نجمات التمثيل، إلى أن اكتشف كذب المصمم، فأقدم على قتله!
وتنهي "الاهرام" بالاشارة الى ان هذه الاعترافات الاولية، ادلى بها "المتهم" امام اللواء فاروق لاشين، مساعد اول وزير الداخلية لأمن محافظة "الجيزة"، وكمال الدالي، مدير الادارة العامة للمباحث، وان فنانات كثرا سيمثلن للإدلاء بمعلوماتهن حول علاقاتهن بالقتيل، سيما وأنهن كن على علاقة وطيدة بالضحية.
أما الخط الثاني في هذه الجريمة، فهو يورّط الفنانة رزان مغربي، كونه يتحدث عن "دور تحريضيّ لها" ويعيد السبب الى عدم اقتناعها بادعاء المصمم، صديقها وصديق عشرات الممثلات الشابات، بأن الـLap Top الذي كان يتضمن المشاهد المصورة السيئة، تمت سرقته، وان ما نشر من مشاهد مشينة تسرب من دون علمه أو موافقته.
شائعات؟ ربما...
بقي ان نذكر، ان الزميل طوني خليفة، كان قد اعلن يوم السبت المنصرم (9/4/2011)، عن تقديم فقرة مهمة حول موضوع "فيديو رزان"، وذلك ضمن برنامجه "للنشر"، وحيث استمر البرنامج المذكور يروّج لموعد عرض الفقرة، تلك، حتى اذا ما آن أوان بثها، ظهر خليفة معتذراً من المشاهدين، ومعلناً تأجيل بث الفقرة، وتفاصيلها، الى الاسبوع التالي (16/4/2011)، بناء لاتصال جاءه من صاحبة العلاقة، الفنانة رزان مغربي، التي، وبحسب ما اعلن الزميل، وعدت بالحضور الى الاستديو للدفاع عن نفسها!

0 التعليقات:

إرسال تعليق

احلى واجمل شات لدردشه مع مزيكا اون لاين

مختارات القراء لهذا الشهر

ضع ايميلك هنا ليصلك جديد المدونه





مزيكا اون لاين



المتابعون

القادم اجمل




 
مزيكا اون لاين © 2010 | تعريب وتطوير : مزيكا اون لاين | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates